مقالات
التوجهات الفكرية... الخلفية الصامتة للانقلابات العسكرية ؟! / الولي ولد سيدي هيبه
الاثنين, 13 أكتوبر 2014 09:50

استوقفني فيما كتبه مؤخرا النائب المحترم و السياسي المرموق محمد غلام ولد الحاج الشيخ في مقال جزل حمل العنوان المثير"الحصاد المر" الكثيرُ من الأفكار الرصينة التي وردت و المستجدات و الاستخلاصات و المقارنات الفكرية القيمة التي برزت في حيز نادر من التحليل المرن و المعالجة المتحررة من قيود "الدوغماتية" العمياء.

و لكن شدني بشكل استثنائي قوله متحدثا عن الانقلابيين الذين تولوا، بقوة على مر التاريخ العربي المعاصر، زمام الأمور في بلدانهم و قد رفعوا لذلك شعارات تعد بالتغيير من السيئ إلى الأحسن و التحول من درك الشقاء إلى فضاء الحرية و السعادة:

التفاصيل
 
مرة أخرى..الرئيس عزيز يطرد إسرائيل/ بقلم: د.محمد الحسن ولد محمد المصطفى
الاثنين, 30 يونيو 2014 09:25

في المرة الأولى قام الرئيس محمد ولد عبد العزيز بطرد إسرائيل من موريتانيا أرض المنارة والرباط وأعاد لها عزتها وكرامتها بعد عشر سنوات من الذل والعار كان خلالها الشعب الموريتاني الشهير بدفاعه عن أرض الإسراء يتجرع مرارة تلك العلاقة المشينة مع الكيان الغاصب الغاشم...محاصرا بين أشقائه وأحرار العالم بسبب قرار مشؤوم لا مسؤولية له عنه اتخذه آنذاك نظام فاشل فاسد.

ذلك اليوم المميز الذي اتخذ فيه الرئيس عزيز قراره التاريخي بقطع العلاقات مع إسرائيل وطرد سفارتها شعر كل مور يتاني أينما كان بالاعتزاز والفخر..لقد عادت موريتانيا التي عرفناها وعرفها آباؤنا وأجدادنا ..بلاد أبوبكر بن عامر ويوسف بن تاشفين وأمراء وشيوخ وأبطال المقاومة الأشاوس والقائد المؤسس المختار ولد داداه..وكل المناضلين الأحرار الاماجد.

التفاصيل
 
من يرفض الحوار؟ / الحسن ولد سيدي ولد الحسين
الأربعاء, 28 مايو 2014 18:52

يعتبر الحوار وسيلة حضارية يستخدمها العقلاء للتأسيس لإجماع على أسس أي عملية ثقافية أو اجتماعية وبالنسبة للديموقراطيات الناشئة يعتبر الوسيلة المثلى لتحقيق إجماع وطني على الأسس والثوابت الوطنية ويشهد تاريخنا السياسي القصير على أن الحوار مثل دائما فرصة انفراج للمشهد بل وانتصار للنظام فمن يعرقل الحوار السياسي الوطني ومن يسعى لفرضه؟ ولمصلحة من يتم إفشال الحوار؟

موريتانيا بلد هش يعاني من عديد المشاكل البنوية العبودية والإرث الإنساني وضعف الكادر البشري وهشاشة الاقتصاد والمحيط الاقليمي المضطرب كل ذلك يؤكد ضرورة أن يظل الحوار هو الخبر الدائم حتى نتوصل إلى حلول جذرية للمشاكل العميقة التي تتعدد وتتداخل أسبابها لكن الحوار السياسي المتعثر هو ماسنتناوله الآن من زاوية ضرورته وفرص استئنافه ومن يتحمل مسؤلية إنجاحه

التفاصيل
 
حديث الاثنين :الحرمان ليس ممارسة ضد شريحة معينة فحسب/ محمد المصطفى ولد سيدي ولد أهل اعل
الثلاثاء, 29 أبريل 2014 20:05

عزيزي القارئ يتأسس التواصل في هذا النمط من الكتابة على ثلاثة أبعاد المرسل (الكاتب) ورسول (نص) ومرسل إليه (متلقي ) وفي هذا الفضاء المتسم بالجدل والتفاعل وإعادة الإنتاج يصبح للحديث معنى بين طرفين اثنين،وتيمنا بالاسم اخترت الاثنين  زمنا لهذه الإطلالة  ما شاء ربك،معتذرا منك عزيزي عن ممارسة الاستبداد في فعل التسمية شكلا مع أنك المحتكر الحقيقي للاسم والوصف والنعت ،الذي قد يتبلور في ذهنك إذا ما تفضلت وقررت منح جزء يسير من وقتك تجاوبا مع عنوان أو تفاعلا مع فكرة أو رؤية أو سؤال أثاره النص  في نفسك  فحاولت الرد بالجواب أو الاعتذار بقوة الصمت . من أين يبدأ المرء حديثه عندما يتكلم عن المعاناة معاناته كشخص يود أن يساهم في رسم لوحة تعبر بصدق عن معاناة جيل بل أجيال وفصائل  من هذا الطيف المقهور من البشر بفعل القوة العاتية التي لا تستند إلى ضمير عندما تقتل بذور الخير في النفوس وقد تَسْحَقُ البشر ككيان بالرصاص وبدم بارد!!

التفاصيل
 
الإدارة الالكترونية في موريتانيا /ابراهيم ولد البان
الجمعة, 18 أبريل 2014 22:12

إن تطور "الإدارة الإلكترونية في موريتانيا" يظل إلي حد كبير مرهون بالتطور البطيء نسبيا لتقنيات الإعلام والاتصال بصفة عامة , ورغم ذالك فإن موريتانيا تخطو خطوات حثيثة في هذا الاتجاه وإن كانت أكثر بطا من نظيراتها في شبه المنطقة وإذا كان البعض يستخدم اليوم عبارة الحكومة الالكترونية للحديث عن عملية استخدام وسائل الإعلام والاتصال وتقنياته الحديثة لتقويم أداء الإدارة، ولاسيما تلك التي لها علاقة مباشرة بالمواطنين فإن البعض الآخر لا يرى موجبا لاستعمال مثل هذه العبارة

ويكتفي باستخدام عبارة الأداء الإلكتروني لتأدية المعني ذاته وعموما فقد ذاع استخدام مصطلح الإدارة الإلكترونية مؤخرا في عدد من الدول الصناعية وبعض الدول النامية ودول الإتحاد الأوربي سعيا من هذه الدول إلي إيجاد , أرضية مشتركة لتوحيد وتبسيط وقياس الإجراءات الإدارية ومحاولة تيسير العلاقة بين المواطنين والدولة فالحكومة الإلكترونية هي معرفة متطورة مع تطور المعرفة الإدارية وتقنياتها التطبيقية ومهارتها المهنية فهي تقوم بإنارة الفكر الإداري بمفاهيم تتصل بالمعرفة الإلكترونية وتقنيات الاتصال والمعلومات .

التفاصيل
 
من أجل الوطن:
الخميس, 10 أبريل 2014 21:22

مقاربة لحل الأزمة السياسية بين المعارضة والحكومة

الوطن يستحق علينا أقسى التضحيات و أسخى العطاء. فواحاته الجميلة وحبات رمله الذهبية، وسهوله وجباله وشعبه الصبور الشجاع وماؤه وسماؤه لها كلها موقع خاص في وجدان وعقل وخيال كل مواطن في هذه الأرض الطيبة.

و بالمناسبة فإننا نحرص هنا على القول بأنه لا يوجد موريتاني واحد حسب قناعتنا يمكن أن يكره هذا الوطن مهما كان موقعه أو لونه أو مشربه السياسي أو الثقافي فالجميع يحب هذا الوطن ويفترض فيه الاستعداد للتضحية من أجله.

لذا يجب أن لا يزايد أحد على أحد في موضوع الوطنية أو الإخلاص لهذا الوطن الغالي الذي ننسى فيه قساوة المناخ أحيانا ووعورة بعض التضاريس أحيانا أخرى.إنما الاختلاف بين الناس كما نري ليس في الأهداف وإنما في الاجتهاد في أفضل السبل الموصلة إلى أكثر الغايات فائدة وأمنا وسلاما.

فإذا كان الموريتاني يحب رياح الغبار أو صفاء الجو أو برودة المناخ فمعنى ذلك أن الخطاب يجري بينه بشكل عميق و بين الوطن  بحرية تامة لا دخل للعقل فيها. لذا  وبناء على ما تقدم فإننا نقترح المقاربة التالية وهي في شكل نقاط مختصرة جدا سعيا منا لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء في المشهد السياسي الموريتاني و نعني بذلك السلطة التنفيذية والأحزاب السياسية أغلبية ومعارضة، مشرعين ومجتمعا مدنيا:

التفاصيل
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

رتل القرآن الكريم

إعلان

إعلان

فيديو

الجريدة

إعلان