مقالات
انصافا للمحلفين / باب ولد سيدي
الاثنين, 08 نوفمبر 2021 19:57

- [ ] من نافلة القول أن التوثيق من أهم مجالات العمل القضائي ومن اعرق المهن القضائية ، وفي هذا الصدد أعطاه المشرع الموريتاني في قانون الإلتزامات والعقود في جانبيه العرفي والرسمي ،دورا مهما كوسيلة من وسائل الإثبات بخصوص النزاعات المنشورة أمام المحاكم الموريتانية، حيث أعطى المشرع في المادة: 416 للورقة العرفية أو الوثيقة العرفية المعترف بها من طرف المستظهر بها ضده حجة قاطعة لإثبات الوقائع .


- [ ] بينما شكل حرصه لإعطاء حجية الورقة الرسمية اهتماما أكثر في مجال التوثيق الرسمي والمعتمد من طرف الدولة ، إذ لا يمكن الطعن فيها إلا بالتزوير ، والذي تقع أعباء اثباته على مدعيه وفقا لقواعد وإجراءات الطعن المعمول بها،  وفي هذا السياق تشكل جميع الوثائق الصادرة عن الموثقين المعتمدين ، إضافة إلى ماسبق كونها سندات تنفيذية تحلى بالصيغة التنفذية المنصوص عليها في المادة: 298 من قانون الإجراءات المدنية والتجارية والإدارية بعد استكمال إجراءات تسجيلها لدى مصالح التسجيل المختصة والتابعة لإدارة الأملاك العامة للدولة ،ويتم توقيعها بواسطة الموثق المعتمد الصادرة الوثيقة عن مكتبه طبقا للمادة: 52 من القانون رقم: 019.97 الصادر بتاريخ: 16 يوليو 1997 المتضمن النظام الأساسي للموثقين والذي حدد في مادته الأولى أن الموثقين وحدهم من يختصون بتلقي التصرفات التي يريد الأطراف أو يلزمهم القانون إعطاءها الطابع الرسمي .


- [ ] وقد شكل هذا النظام الأساسي للموثقين اللبنة الأولى كأول تشريع يصدر عن البرلمان الموريتاني ، مهتما بالتوثيق الرسمي والتصرفات التي يجب توثيقها ومؤذنا بإنشاء  مكاتب الموثقين المعتمدين على عموم التراب الوطني،  و منذ صدور هذا القانون لم تطرأ عليه أي تعديلات حتى سنة: 2007 جاء ذلك التعديل الذي تم من خلاله إشراك المحامون وكتاب الضبط في مسابقة اكتتاب الموثقين ، ولم يكن هذا التعديل قاعدة، بل كان استثناءا لمدة محددة لا تتجاوز ثلاث سنوات، لكن ماجرى عكس ذلك ، حيث استفاد من المسابقة في ظل التوقف بالعمل بالاستثناء محامون وكتاب ضبط وآخرون في المسابقتين الأخيرتين.
- [ ] ومع انتخاب رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد الشيخ الغزواني وتشكيل حكومة الوزير الأول: محمد ولد بلال وتكليف الدكتور محمد محمود ولد بيه ، بقطاع العدل ، تجلت إرادة قوية وبادرة حسنة النية ،كان مرجعها في ذلك برنامج الرئيس المنتخب(تعهداتي) ، تلك الإرادة التي خط عنوانها العريضة ووضحها  ذلك المقال الشهير الرائع الذي تم نشره من طرف معالي وزير العدل وحافظ الختم السيد: محمد محمود الشيخ عبد الله بن بيه الرجل العارف بخبايا قطاعه والمضطلع على أموره عن كثب ، حيث تمكن في فترة وجيزة  من الإنطلاق بعملية  إصلاح شاملة بغية تحديث القوانين وتحيينها ونشر ترسانة قانونية ووطنية قوية تجعلنا في مصاف الدول التي تسعى إلى إرساء دولة القانون وترسيخ مفهوم المواطنة وتقريب العدالة وتحقيقها بين المواطنين ومن خلال هذا العمل يتحقق الإقلاع لدفع عجلة التنمية .


- [ ] ولما كان الهدف من التوثيق ضبط المعاملات واستقراها قامت الوزارة بدراسة جادة للنظام الأساسي للموثقين قصد تعديله وتحسينه ليواكب التطور الحاصل في التشريعات الأخرى ولتوضيح دور الموثقين ومعاونيهم المحلفين  وإلغاء الغبن الذي امتازت به المسابقات الماضية متجاوزة عدم الإنصاف اتجاه فئة من المهنيين لعبت دورا أساسيا في تحمل العبئ الأكبر في خلق دينامكية نشطة في مكاتب التوثيق المعتمدة خدمة لمهنة من أنبل المهن القانونية.

 
القدس تحسم القضية الفلسطينبة!! /لمرابط ولد محمد لخديم
السبت, 15 مايو 2021 16:09

على إثر اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى  الاثنين،  الماضي واعتدائها على المرابطين فيه، وإصابة أكثر من 300 فلسطيني،واحتلّال منازل في حيّ الشيخ جراح....

دانت جهات عربية ودولية هذه الانتهاكات وطالبت بوقفها كونها تخالف القانون الدولي.

  يأتي هذا التصعيد الخطير بعد مرور سبع سنين على  (محرقة غزة) ..

في السنوات الماضية 2008م و 2014م دارت احداث أخطر مذبحة في التاريخ موثقة بالصوت والصورة كل أشكال الموت  كالمحرقة النازية (الهولكوست) التي أصبحت عقيدة في عرف الغرب. بفضل وسيطرة وسائل الإعلام.

  إسرائيل تعرف جيدا أن العالم تعاطف معها لسبب هذه المحرقة المزعومة. وقد كان أساس هذه الرسالة هو الإعلام المسموع والمرئي والمكتوب وقد أبدع في إخراجها للعالم مؤلفون مبدعون ومثقفون محنكون. حتى ليحس المرء بعد مطالعته لقصة أو مشاهدته لفيلم عن هذه المحرقة بحاجة إلى أن ينزوي نفسيا من هول ما شاهد وطالع. كان ذالك قبل (محرقة غزة) التي جسدت كل تلك المشاهد وزادت عليها مع الفارق بين الزمنين, وان كنا لم نشاهد صور المحرقة الأولى, فإننا شهود على المحرقة الثانية والثالثة والتي نشاهد فيها صور تقشعر لها الأبدان وتموت لها القلوب كمدا, من هول الموقف فمثلا: أطفال مقطعة الرؤوس, وأشلاء

التفاصيل
 
الصحافة المستقلة في موريتانيا و مؤازرة السلطات العمومية في منع انتشار فيروس كوفيد 19/ أحمدو ولد إيـاهي
الخميس, 17 ديسمبر 2020 00:00

يجتاح العالم  حاليا  وباء أطلقت علية المنظمة العالمية للصحة  : كوفيد 19،  سببه  فيروس  كورونا  المتجدد و السريع الانتشار  ، وأصبح الوباء  يؤرق الساسة والخبراء الاقتصاديين ويحيير ويعيي الأطباء لسرعة عدواه ، وهو - وللأسف  الشديد- ينتشر  في معظم دول العالم  وقد اجمع العالم بأسره على أن الحل الوحيد الناجع للحدد من انتشار الوباء هو الوقاية ، وهو ما دعت إليه السلطات الموريتانية  وأعلنت بحزم وعزم  عن التصدي  لهذا الوباء  متكلة على الله  ثم على وعي شعبها  الطيب  المسلم الطاهر النقي والنظيف،  الذي لامحالة سيؤازرها بإرادة لاتلين   لمنع انتشار هذا الوباء عن طريق الانصياع للإرشادات والتوجيهات والتعليمات  الصادرة عن وزارة الصحة و التزام بقواعد الوقاية التي من أهمها : غسل اليدين بالصابون ، واحترام المسافة بين الأشخاص، وعدم الخروج من المنازل قدر المستطاع الا لضرورة.

التفاصيل
 
الحلقة المفقودة في العلاقات الأمريكية العربية/ الأستاذ/ إسماعيل ولد إياهي سفير سابق
الأربعاء, 15 يناير 2020 09:58

لقد تابعت باهتمام بالغ جزء من حديث أجرته B B C العربي مع سمو الأمير تركي الفيصل حول عدد من القضايا منها ملابسات مقتل والده المرحوم الملك فيصل، ذلك الملك العربي العظيم.

ومما شد انتباهي أكثر لحديث الأمير الذي كان صريحا وقويا أن أخاه المرحوم سعود الفيصل، وزير خارجية المملكة العربية السعودية السابق كان قد صرح وهو في طريقه إلى واشنطن بأن أمريكا قدمت العراق على طبق من فضة لإيران نتيجة غزوها لهذا البلد مشيرا إلى وضع العراق حاليا كتداعيات لذلك الغزو ويبدو أن هذه الكلمات قد أغاظت إدارة بوش إلى درجة أن وزيرة الخارجية الأمريكية رايس قد هاتفت الأمير سعود تطلب منه سحب هذا التصريح فلم يستجب لذلك الطلب الذي كان فيما بعد موضوع نقاش في واشنطن مع المسؤولين الأمريكيين ولعل أهم ما دفعني للكتابة عن العلاقات العربية الأمريكية هو ما ذكره سمو الأمير تركي من أنه عندما كان سفيرا لبلاده لدى الولايات المتحدة نصحه بعض الأصدقاء بالخروج عن طوق واشنطن مما أدى به إلى زيارة 36 ولاية أمريكية خلال توليه ذلك المنصب للحديث مع الناس والمنظمات الأهلية إلخ.

التفاصيل
 
التوقيع ماذا يعنى؟/ يحي سيد المصطف وزير سابق
السبت, 14 ديسمبر 2019 13:52

هل هو علامة تحديد محرر الوثيقة ؟ ام هو امضاء الصك باوائل.احرف الاسم والغاز ما تبقي من الاحرف وتعميته حيطة في عدم التزوير لنستلم به النقود
من الخزينة والمصارف ؟ ام هو مانثبت به الشهادة لدي القضاء ونوثق به التزاماتنا في العقود؟
ام هو المقصود بالنص في الوثيقة واسناد الخبر لصاحبه؟
ولذا يكون تماما هو الذي عناه طرفة بن العبد
اذاكنت في حاجة مرسلا **
                  فارسل حكيما ولا توصه
ونص الحديث الى اهله **
                 فان الوثيقة في نصه
تشكل هذه التساؤلات مظان قريبة من التوقيع لكنها ليست التوقيع وليس التوقيع هي فماهو التوقيع ؟ التوقيع يطلق لغة علي سقوط الشيءوالوقعة صدفة الحرب والوقائع مناقع المياه المتفرقة ومواقع المطر مساقطه
* التوقيعات فن نثري له صلة بفن الرسائل من حيث المضمون فإذا كانت الرسالة تتضمن مطلبا يراد تحقيقه من خلال بنائها الفني فإن التوقيعات مع إيجازها تعد بمثابة جواب للرسالة تظلما كانت او عتابا او شكاية او إستنكارا او إستفهاما او قل هي تأشيرة التنفيذ ايجابا او سلبا ومن الناحية التاريخية فقد عرفها العرب منذ أصبحوا أمة قارئة وقد عرفها ابن خلدون بالقول(ومن خطط الكتابة التوقيع وهو ان 

التفاصيل
 
مع وزير الصحة / عثمان جدو
الأحد, 17 نوفمبر 2019 00:25

منا لم يفقد شخصا غاليا بسبب الأدوية المزورة؟ أوبسبب أدوية لا تناسب حالته الصحية؟ سواء كان أخا أو أختا أو ولدا أو والد..؟، وأي منا لم يتألم لصديق طفولة أو لزميل في المهنة أو لجار؛ تضاعفت معاناتهم وازدادت حالتهم الصحية صعوبة بفعل تقصير طبي أو إهمال أو رعونة، تصاحب كل منها قسوة وفظاظة لحظة وجوب الترحم والترفق بمريض يعاني..؟

لقد فتح وزير الصحة الدكتور *نذيزو* باب الأمل الكبير عندما وفقه الله تعالى –أولا- لعقد العزم على إصلاح قطاع الصحة وبالتالي مواجهة ديناصورات الفساد داخل القطاع الملاصق أكثر من غيره لحياة المواطنين، الموصِل لأكثرهم في السنوات الأخيرة حافة القبر.

كلكم يتذكر شخصيات على قمة الرفعة والأهمية أودت بها هذه الأدوية، نتذكر عالم الرياضيات العالمي ولد حامدن وكيف أسرعت به المنون عندما تناول دواء مغشوشا!، وطبعا مازال حديثنا عن السياسي الكبير مستشار الوزير الأول حينها: ولد أحمد شللا الذي تضاعفت عنده مشاكل التنفس يتردد في الآذان، وقيل لحظتها أن سبب ذلك جرعة تخدير زائدة!.

التفاصيل
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

رتل القرآن الكريم

إعلان

إعلان

فيديو

الجريدة

إعلان